• ×
محمد الرياني

رحل صوت الأذان

محمد الرياني

 0  0  43
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بموت والدنا الكبير أحمد علي ملحان طويت صفحة كبيرة إلى الأبد مع صفحات الراحلين الكبار الذين أثروا حياتنا بأريجهم وجمال خصالهم، رحل صوت الأذان الذي كان يزين المساءات، ورحل صوت الأذان الذي كان يزيد النهار ألقا وتألقا، كان رجلا بسيطا يذكرنا برائحة الأرض حين ينبت على ظهرها النبات وعلى منابر النبات تتألق العذوق ومواسم الحصاد، وتكتب الذكريات أروع تفاصيلها، كان بسيطا يذكرنا بصوت الماء القادم من قلب البئر نحن الأوردة الظامئة المشتاقة للماء، لم يغيره المرض، هو هو، يسأل عن الجيران والأحباب سواء عندما كان في قوته، أو عندما خارت قواه ليتنقل على كرسي متحرك، ولم يتغير وهو يتذوق طعم الألم، يبتسم ومرارة الألم بين شرايينه وعلى لسانه، رجل فريد في صبره وتحمله وفي جمال أسئلته، غادر دنيانا مؤذن الحي الذي طالما حركنا بصوته الجهور القوي الذي عرف به ردحا من الزمن، يرحمك الله رحمة واسعة ياوالدنا في الحي وفي الأخلاق، نسأل الله أن يرحمك وأن يجمعنا بك في مستقر رحمته ورضوانه.

التعليقات ( 0 )