• ×
عبيد البرغش

وأهتزت الأرض

عبيد البرغش

 0  0  85
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أهتزت الأرض وأهتزت معها القلوب
أرتجت البيوت فتحرك الخوف في النفوس سُمعت أصوات طبقات الصخور في باطن الأرض فأرتفعت أصوات التائبين إلى الله طلباً للعفو والمغفرة فما أضعف الإنسان
وما أحوجه إلى الله القوي المتين !!

ومن المعلوم أن حادثة الزلال من الآيات العظيمة التي يخوف الله بها عباده ويرسلها على من يشاء ، قال تعالى :
( وَمَا نُرْسِلُ بِالآيَاتِ إِلاَّ تَخْوِيفًا )

ومن أشراط الساعة كثرة الزلازل
قال صلى الله عليه وسلم : ( لا تقوم الساعة حتى يقبض العلم وتكثر الزلازل ويتقارب الزمان وتظهر الفتن ويكثر الهرج وهو القتل )

وهناك تعليق
ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
"الزلازل آية يخوف الله بها عباده وكون الزلازل لها أسباب يشرحها علماء الأرض المقصود بهم طبعاً، علماء طبقات الأرض، هذه الأسباب لا تنفي كون هذه الزلازل آيات يخوف الله بها عباده مثل الكسوف له سبب، وله حكمة السبب معروف من وقوع الكواكب الثلاثة : الأرض والشمس والقمر في مسافات معينة في ترتيب معين فيكون كسوفاً أو خسوفاً لكن الحكمة يخوف الله بها عباده، فينبغي أن لا يخلط المسلم بين السبب والحكمة وينبغي أن لا يشغله السبب عن الحكمة .

فكثرة الزلازل ووقوعها دلالة على قرب قيام الساعة وهي من وجه رحمة من الله ، ويكفر الله بهذه الزلازل أموراً كثيرة من الذنوب والمعاصي والآثام، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أمتي هذه أمة مرحومة، إنما عذابها في الدنيا الفتن والزلازل والقتل والبلايا ) .. حديث صحيح

فالزلازل آية من آيات الله يخوف الله بها عباده .

نسأل الله المولى القدير أن يجعلنا آمنين مطمئنين وأن يدفع عنا الزلازل والمحن والبلايا وأن يحفظ علينا ديننا وأمننا وإستقرارنا .


عبيد بن عبدالله البرغش
الجمعة
١٤٣٩/٢/١٤
2017-11-3

التعليقات ( 0 )