• ×

مواطنون ... نحن جسد واحد ديننا الإسلام ونبينا محمد وولاة أمرنا آل سعود ولا نحيد عن ذلك

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اسامه قرهدي - عبدالله الجحفلي ( جازان - عسير ) : 
في ظل التطورات والأحداث المتسارعة في الشرق الأوسط وخاصة في عالمنا العربي والإسلامي وما تواجهه دول كثير من فتنة الإرهاب التي ذهب ضحيتها مئات الآلاف من أبنائها تحت وطأة العمليات الإنتحارية والتفخيخ والقتل والتفجير والطائفية..

في المقابل تقف المملكة العربية السعودية بكل حزم وعزم وعلى مدى سنوات لمحاربة الإرهاب بكافة أنواعه وأساليبه وتمكنت بفضل من الله ثم بيقظة أجهزتها الأمنية ووحدة الصف وتكاتف أبناءها من إحباط العديد من العمليات الإرهابية التي كانت تستهدف في المقام الاول المقدسات الإسلامية وحدة المجتمع والمنشأت النفطية والعسكرية والحيوية .

كل تلك العمليات قادت الأجهزة الأمنية لتتبع شبكاتها التجسسية والإستخبارتية التي تمولها دول وأحزاب وجماعات إقليمية كشفت عن نفسها اللثام لتظهر للعالم أجمع وجهها الحقيقي بعد تضييق الخناق عليها ووضعها تحت المجهر وعلى رأسها إيران وقطر وميلشياتها ..

حيث تمكنت رئاسة أمن الدولة خلال الفترة الماضية من رصد أنشطة استخباراتية لمجموعة من الأشخاص لصالح جهات خارجية ضد أمن المملكة ومصالحها ومنهجها ومقدراتها وسلمها الاجتماعي بهدف إثارة الفتنة والمساس باللحمة الوطنية، وقد تم بفضل الله تحييد خطرهم والقبض عليهم بشكل متزامن واكتشاف وإحباط أيضا مخطط إرهابي لتنظيم "داعش" كان يستهدف مقرين تابعين لوزارة الدفاع في الرياض بعملية انتحارية باستخدام أحزمة ناسفة، حيث أسفرت نتائج العملية الأمنية عن القبض على الانتحاريين المُكلفين بتنفيذها .

"العارضة" في الميدان مجددا لرصد نبض الشارع تجاه تلك المنجزات المتتالية لرجال الأمن ونجاح الضربات الإستباقية في الإيقاع بالخلايا الإرهابية والإستخبارتية التي تستهدف أمن المملكة وسلمها الإجتماعي .

كلنا اليوم جسد واحد وماضون في حماية وطننا مهما كانت التحديات وبلغت التضحيات..
image
هكذا بدأ "جابر الودعاني" حديثه للعارضة قائلا: نؤكد على أهمية العملية الأمنية التي نفذتها الأجهزة الأمنية ضد مجموعة متنكرة وحاقدة ومتربصة بأمن الوطن وسلامته وفيه تأكيد للقاصي والداني على يقظة وقوة أجهزتنا الأمنية الساهرة على أمن الوطن واستقراره و أن أمن الوطن خط أحمر لن يسمح بتجاوزه وأنه لا محاباة في تطبيق القانون الذي كفله نظام المملكة للجميع القائم على العدل والمساواة، ولن يتوانى رجال الأمن العام عن توفير ما يكفل أداء الرسالة النبيلة على أكمل وجه .

واضاف "الودعاني" : وبين إننا اليوم جسد واحد في مواجهة أعداء الوطن والخليج، كلنا جند للملك وفداء الوطن، ونعرب عن ثقته بوعي المواطنين الشرفاء في عدم الإنسياق خلف دعاوي إثارة الفوضى والإخلال بالأمن أو التجاوب مع محاولات البعض لإحداث وقيعة، ولذا فقد عاهدنا أنفسنا على حماية وطننا وتوفير الأمن والأمان للجميع مهما كانت التحديات وبلغت التضحيات.

image
"شكرا لرجال الأمن .. ورحم الله شهداء الوطن"

وقال المواطن "سلمان الخبراني" من جازان، أن المملكة العربية السعودية بلاد الحرمين ومهبط الوحي وأرض الرسالة ستبقى قوية صامدة بحول الله وقوته، ثم برجال أمنها البواسل الذين عاهدوا الله وأوفّوا العهد بصدق وإخلاص وبتكاتفهم يدًا بيد مع كافة أفراد الشعب الواعي والمدرك لما يدور حوله من أحداث، هدفها التخريب وتقويض استقرار أمن هذا البلد الكريم الأمن، مؤكداً أن المواطن هو رجل الأمن الأول، وأن الوطن خط أحمر لا يمكن تجاوزه أو التهاون فيه شاكراً رجال الأمن الأبطال الذين ألقوا القبض على الشرذمة الضالة أصحاب السوابق والفكر الضال، مضيفا : نحن جسد واحد ديننا الإسلام ونبينا محمد وولاة أمرنا آل سعود ولا نحيد عن ذلك وندعو الله أن يتغمد شهداء الوطن وشهداء الحد الجنوبي برحمته وأن يعجل بشفاء الجرحى.

مختتماً: "اثبتت أجهزتنا الأمنية كفاءتها وقدرتها في كل الظروف ونجاح موسم حج هذا العام خير شاهد على هذه النجاحات".

image
في حين عَبَّر المواطن : "حسين جحفلي" من مركز وادي جازان وما يقومون به من جهود كبيرة وحاسمة في سبيل استقرار الأمن والأمان في المملكة، فخوراً بدورهم الكبير في التصدي لكافة التحديات التي تواجهه بلادنا وهو تحدي مواجهة الإرهاب ومواجهة الفكر الضال، و قد أثبتت أجهزتنا الأمنية كفاءتها وقدرتها في كل الظروف، فهي العين الساهرة التي تحمي الوطن والتي نعتز بها ونفتخر قيادة وأفرادا .

"مضيفا" لا شك أن إنجازات جميع رجال الأمن والمرابطين على الحدود أو من هم في الميدان وكافة الأطقم الأمنية في بلادنا الواسعة تعدّ مصدر عزة وفخر يثمنها كل مواطن في هذا البلد وما نجاح موسم حج هذا العام إلا خير شاهد على هذه النجاحات في ظل توجيهات سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو وزير الداخلية حفظهم الله .

image
"في رقابنا بيعة لولاة أمرنا ونعاهد على صيانة العهد"

فيما شدد "طلال الفيفي" أحد أبناء محافظة فيفا أن الله عز وجل خلق الإنسان وجعله مجبولا على أن يعيش في إطار "وطن" بعيدا عن الفردية والتحزبية لما تقتضيه طبيعته البشرية، وعندما جاء الإسلام أولى الوحدة الوطنية اهتماما بالغا وعمل على ترسيخ دعائمها وتقوية أواصرها رغبة منه في أن يكون المجتمع المسلم مجتمعا مقربا يقوم على الترابط والتلاحم والتراحم والتسامح والعدل والمساواة والحب والعطف ونصرة المظلوم والأخذ على يدي الظالم تحت قيادة رشيدة ، وهذا كله تحقق ولله الحمد وما نعيشه اليوم من رغد عيش وأمن وأمان رغم الإضطرابت التي تعصف ببلدان عربية كثيرة وما يحاك لنا إقليميا ودوليا دليل راسخ أننا على جادة الصواب بحفظ الله أولاً ثم بتطبيقنا لشرع الله وما توليه هذه القيادة الرشيدة من أهتمام بالغ بأبناءها وتحرص على رعاية مصالح شعبها أمنيا وأقتصاديا وإجتماعيا وفي كافة المجالات .

مختتما حديثه "في رقابنا بيعة لولاة أمرنا ونعاهد الله على صيانة العهد ولن ندخر جهد في الحفاظ على وطننا وطن العز والشموخ .

image
"الشعب ورجل الأمن والدولة رجل واحد وعلى قلب رجل واحد"

ومن مدينة أبها تحدث للعارضة "عبدالمجيد بن فايع عسيري" قائلا : القابعون خلف الحدود والنابحون عبر قنوات الشر الذي يريدون لهذه البلاد الدمار والتمزق مدحورون بعون الله وقد أثبت الشعب تلاحمه مع القيادة منذ الأزل وتأزره وألتفافه وإلتحامه ولا غرابة في ذلك .

مضيفا أن حراك 15 سمتبر بالنسبة لأبناء الوطن وقفة لتجديد الولاء والوفاء لخادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولاعزاء للحاقدين.

وثمن "العسيري" دور رجال الأمن وجهاز أمن الدولة في تفكيك الخلية الإستخبارتية التي كانت تعمل لدول إقليمية سجلها حافل بدعم الأرهاب والتطرف، ومؤكدا أن الشعب ورجل الأمن والدولة رجل واحد وعلى قلب رجل واحد في محاربة الإرهاب وإقتلاع جذوره داخليا وإقليميا ودوليا .

image
"االتعاون مع رجال الأمن مطلب أساسي لترسيخ دعائم الأمن "

ومن خميس مشيط وجه "محمد آل الشيخ" رسالة إلى أبناء الوطن حاثهم على أهمية توحيد الصف واللحمة الوطنية والمساهمة في الإبلاغ عن كل حاقد وعميل وخائن للدين والوطن والتعاون مع رجال الأمن في ترسيخ دعائم الأمن لينعم هذا الوطن بالأمن والأمان والرخاء والإزدهار داعيا الله - عز وجل - أن يحفظ على هذه البلاد أمنها وقيادتها وعلمائها ووحدة صفها وإتحاد كلمتها.

مشاركة عبر
مشاركة عبر تويتر مشاركة عبر فيسبوك مشاركة عبر جوجل بلس
رابط مختصر
 0  0  793
التعليقات ( 0 )