• ×

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عاصم مدخلي - جازان : 
عقدت وكالة الشؤون الأكاديمية بجامعة جازان، أمس، اللقاء الأكاديمي التشاوري للعام الجامعي 1438/1439هـ تحت عنوان "الحالات الطلابية بين الكليات واللجنة الدائمة للشؤون الطلابية"، بحضور معالي مدير الجامعة الدكتور مرعي بن حسين القحطاني، ووكلاء الجامعة، وعمداء وعميدات الكليات ، وذلك بقاعة فندق هوليدي جازان.

وأكد الدكتور القحطاني، أن الجامعة تسعى إلى تحقيق مراكز متقدمة محلياً وعالمياً في المجال الأكاديمي والبحثي، حاثاً في الوقت نفسه إلى انعقاد مثل هذه اللقاءات التشاورية المستمرة التي من شأنها أن تثري العملية الأكاديمية التي قطعت فيها وكالة الجامعة للشؤون الأكاديمية شوطاً طويلاً في مجال الاهتمام الأكاديمي.

وشارك معاليه في النقاش الذي دار حول عدد من القضايا الأكاديمية التي تناولها اللقاء، الذي أداره مساعد وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور صالح بن محمد صالح ، واشتمل على ورقتين علميتين قدمت من خلالها مساعدة وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية لشطر الطالبات الدكتورة عائشة بنت حسن زكري ورقة بعنوان "الحالات الطلابية بين الكليات واللجنة الدائمة للشؤون الطلابية"، فيما قدم عميد القبول والتسجيل بالجامعة الدكتور بركات بن حمود مكرمي ورقة بعنوان "الحالات الطلابية بين عمادة القبول والتسجيل واللجنة الدائمة للشؤون الطلابية".

وكان اللقاء قد انطلق بكلمة وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور سلطان بن حسن الحازمي، الذي رحب بالحضور، مستعرضاً أهداف اللقاء وتاريخ اللقاءات الأكاديمية التي عقدتها الوكالات خلال الأعوام السابقة وأبرز التحديات والصعوبات التي تواجه العمل الأكاديمي مستقبلاً والحلم الذي تود وكالة الجامعة الوصول إليه في المجال الأكاديمي.

وفي ختام اللقاء فتح باب النقاش والحوار حول ما تم عرضه حول عدد من القضايا التي تطرقت لها أوراق العمل ومناقشة أبرز الجوانب التي اشتملت عليها.

image
image

مشاركة عبر
مشاركة عبر تويتر مشاركة عبر فيسبوك مشاركة عبر جوجل بلس
رابط مختصر
 0  0  29
التعليقات ( 0 )